منتديات بصـــرتنا
حياكم زوارنا الكرام
نرجوا اشتراككم في منتدانا
الاشتراك مجاني


منتدى عراقي بصري عام(اشراف ابو حسن العيداني)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدانا حياكم الله احبتي الكرام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الفتح 27-29 والبلد - إيران - الشيخ الشحات محمد أنور
الإثنين فبراير 15, 2016 4:00 pm من طرف Admin

» محمد الحلفي وجه فركاك2015
الإثنين فبراير 15, 2016 3:57 pm من طرف Admin

» اكان الزيدي
السبت يناير 02, 2016 1:09 pm من طرف Admin

» فعاليات الاتحاد العربي لتنمية الموارد البشرية اسطنبول- تركيا خلال الفترة من2 – 6 أغسطس2015م
الأربعاء يونيو 17, 2015 9:23 pm من طرف heba suleiman

» منقول تعريف أدوات الفوتوشوب
الخميس سبتمبر 18, 2014 1:29 pm من طرف Admin

» فواصل للتصاميم منقول
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 1:44 pm من طرف Admin

» صور من ذاكرة المشايه
الجمعة سبتمبر 05, 2014 2:21 am من طرف Admin

» ابو حسن العيداني في المشايه
الجمعة سبتمبر 05, 2014 2:14 am من طرف Admin

» حقيبة تشمل مستلزمات التصميم للأعمال المهدوية …
الثلاثاء أغسطس 12, 2014 2:45 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 وخير نساءكم من تكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحجي

avatar

عدد المساهمات : 49
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: وخير نساءكم من تكون   الأربعاء مايو 26, 2010 4:21 am



في
معنى « سيدة النسوان » إعلم أن هذا اللقب العظيم مأخوذ من الحديث الشريف
المتفق عليه بين الفريقين « فاطمة سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين
»البحار 43 / 24 ح 20 باب 3 . (، وهو حديث لا ينكره أهل السنة والجماعة ،
بل يستندون عليه في تفضيل هذه المخدرة الكبرى على جميع النساء ، وقد ورد
في أغلب الأخبار بلفظ « سيدة النساء » ، وورد في بعضها بلفظ « سيدة
النسوان » (في البحار 36 / 328 ) والمعنى واحد . والسيدة من ألقاب فاطمة
الزهراء ، ومن تتبع أخبار الأئمة الأطهار وجد أن الغالب استعمال هذا اللقب
لفاطمة ( عليها السلام ) خاصة ، إلا أن أمير المؤمنين ( عليه السلام )
أطلق هذا اللقب الشريف على خديجةالكبرى ( عليها السلام ) أيضا في مرثيته ،
ومن الواضح أن خديجة كانت تستحق هذا اللقب في زمانها دون غيرها من النساء
. ولقبت بالطاهرة أيضا ، وكأنها ورثته لابنتها فاطمة الزهراء ( عليها
السلام ) بالاستحقاق . ويدل على ثبوت هذين اللقبين لخديجة ( عليها السلام
) قول أمير المؤمنين ( عليه السلام ) :
أعيني جودا بارك الله منهما * على هالكين لا ترى لهما مثلا
على سيد البطحاء وابن زعيمها * وسيدة النسوان أول من صلى مهذبة قد طيب الله خيمها * مباركة والله ساق لها فضلا
(البحار
35 / 143 ) قال أبو بكر تعقيبا على خطبة الصديقة الطاهرة التي خطبتها في
المسجد في قصة فدك فأبكت الحاضرين وفضحت الأدعياء وكشفت النقاب عن ظلمهم :
« وأنت سيدة أمة أبيك والشجرة الطيبة لبنيك ». وفي كتاب الأمالي وغيره قال
رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) - في عدة مواضع - : « فاطمة سيدة
النساء » و « سيدة النسوان » وهذا كلام سيد الأنام حيث قال : « أما ابنتي
فاطمة سيدة نساء العالمين والأولين والآخرين وهي بضعة مني ». ولا بأس بذكر
بعض مضامين الأخبار الدالة على المراد في الباب من كتب الخاصة والعامة :
روى السيد علي الهمداني الشافعي في « مودة القربى » عن ابن عباس قال : قال
رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : « أفضل رجال العالمين في زماني
هذا علي ( عليه السلام ) ، وأفضل نساء الأولين والآخرين فاطمة ( عليها
السلام ) » (ينابيع المودة 2 / 298 ) . ولا تنافي بين هذا الخبر الناص على
أن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) أفضل رجال العالمين في زمان النبي (
صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وبين الخبر الذي يقول [ بأنه ] « خير رجال
العالمين في كل زمان ومكان » . أيضا في الكتاب المذكور عن ابن عمر : خير
رجالكم علي بن أبي طالب ، وخير شبانكم الحسن والحسين ، وخير نسائكم فاطمة
بنت محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) (ينابيع المودة 2 / 275 ) . وفي
خصائص النسائي ، قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : يا فاطمة [
أما ترضين إنك ] تكوني سيدة نساء هذه الأمة وسيدة نساء العالمين ، فضحكت
(الخصائص للنسائي 118 ) . وفيه أيضا : يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة
نساء أمتي وسيدة نساء المؤمنين. وفيه أيضا : إن فاطمة بنتي سيدة نساء أمتي
، وإن حسنا وحسينا سيدا شباب أهل الجنة ، وأبوهما خير منهما (الخصائص
للنسائي 118 ) . وعن مقاتل والضحاك عن ابن عباس : حسبك من نساء العالمين :
مريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم ، وخديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد (
صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وأفضلهن عالما فاطمة. ‹ صفحة 174 › على أى
حال ففاطمة ( عليها السلام ) سيدة نساء هذه الأمة وسيدة نساء عالمها ،
وسيدة نساء المؤمنين ، وسيدة نساء الأولين والآخرين ، وسيدة نساء أهل
الجنة ، وسيدة نساء المسلمين ، وسيدة النساء يوم القيامة ، وسيدة النساء
عموما دون استثناء أو تخصيص . وقد وردت في ذلك أخبار كثيرة متظافرة . ولما
كانت فاطمة ( عليها السلام ) سيدة نساء أهل الجنة ، صارت أفضل نساء
الأولين والآخرين ، ولما كانت هذه الأمة خير الأمم بمفاد قوله تعالى : (
كنتم خير أمة أخرجت للناس ) وكانت الزهراء الصديقة خير نساء هذه الأمة ،
فهي - بطريق أولى - خير نساء الأمم جميعا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وخير نساءكم من تكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بصـــرتنا :: الاقسام الاسلاميه العامه :: اقسام اهل البيت-
انتقل الى: